Elazm forum

.. اللهم اصلح احوال مصر وسائر بلاد المسلمين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أخلاق الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Aboelazm
Admin


المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 03/12/2008

مُساهمةموضوع: من أخلاق الرسول   السبت فبراير 07, 2009 8:53 pm

من أخلاق الرسول :


كان خلقه القرآن، يسخط لسخطه، ويرضى لرضاه، لا ينتقم لنفسه، ولا يغضب لها إلا أن تنتهك حرمات الله، فيغضب لله.

وكان أصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمة، وألينهم عريكة وأكرمهم عشرة، وأشد حياء من العذراء في خدرها، خافض الطرف أكثر نظره التفكير، ولم يكن فاحشا ولا لعانا، ولا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح، من سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول، ليس بفظ ولا غليظ، لا يقطع على أحد حديثه حتى يتعدى الحق، فيقطعه بنهي أو قيام.

وكان يحفظ جاره ويكرم ضيفه، لا يمضي له وقت في غير عمل لله، أو فيما لا بد منه، يحب التفاؤل ويكره التشاؤم، وما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما، يحب إغاثة الملهوف ونصرة المظلوم.

وكان يحب أصحابه ويشاورهم ويتفقدهم: فمن مرض عاده، ومن غاب دعاه، ومن مات دعا له. يقبل معذرة المعتذر إليه، والقوي والضعيف عنده في الحق سواء.

وكان يحدث حديثاً لو عده العاد لأحصاه (لفصاحته وتمهله)، وكان يمزح ولا يقول إلا حقًا (صدقا).

من آداب الرسول وتواضعه



كان أرحم الناس وأشدهم إكراماً لأصحابه، يوسع عليهم إذا ضاق المكان، يبدأ من لقيه بالسلام، وإذا صافح رجلاً لا ينزع يده من يده، حتى يكون الرجل هو الذي ينزع يده.

كان أكثر الناس تواضعاً، وإذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهي به المجلس، ويأمر بذلك، ويعطي كل جلسائه نصيبه ولا يحسب جليسه أن أحدا أكرم عليه منه، وإذا جلس إليه أحدهم لم يقم حتى يقوم الذي جلس إليه إلا أن يستعجله أمر فيستأذنه.

كان يكره القيام له ([1]). عن أنس ابن مالك رضى الله عنه قال: { لم يكن شخص أحب إليهم من رسول الله وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له لما يعلمون من كراهيته لذلك } ([2]) صحيح رواه أحمد والترمذي ".

وكان لا يواجه أحداً بما يكره، يعود المريض، ويحب المساكين، ويجالسهم ويشهد جنائزهم، ولا يحقر فقيراً لفقره، ولا يهاب ملكا لملكه، يعظم النعمة وإن قلّتْ: فما عاب طعاماً قط إن اشتهاه أكله وإلا تركه، يأكل ويشرب بيمينه بعد أن يسمي الله في أوله، ويحمده في آخره.

يحب الطيب، ويكره الخبائث كالبصل والثوم وأمثالهما لرائحتهما. حج رسول الله فقال: { اللهم هذه حجة لا رياء فيها ولا سمعة } ([3]).
" صحيح رواه المقدسي ".

وكان لا يتميز على أصحابه في ملبس أو مجلس، يدخل الأعرابي فيقول: أيكم محمد؟ أحب اللباس إليه القميص (ثوب طويل لنصف ساقه) لا يسرف في مأكل أو ملبس، يلبس القلنسوة والعمامة وخاتما من فضة في خنصره الأيمن وله لحية كثيفة.


-------------------
([1]) يجوز لصاحب البيت القيام إلى الضيف لاستقباله، لأن الرسول فعله. ويجوز القيام إلى قادم من سفر لمعانقته، لأن الصحابة فعلوه.
([2]) الترمذي الأدب (2754).
([3]) ابن ماجه المناسك (2890).

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elazm.own0.com
 
من أخلاق الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Elazm forum :: الاسلاميات-
انتقل الى: